التسويق

سلوك المستهلك في التسويق و اثرها علي زيادة المبيعات

تعرف الأن علي كيفية تحديد سلوك المستهلك الشرائي حتي تحترف فن التسويق .

سلوك المستهلك .

سلوك المستهلك هو عبارة عن دراسة كبيرة تساعد المسوقين في تحقيق أهداف المؤسسة او الشركة عن طريق زيادة المبيعات بمجرد معرفة السلوك الشرائي للمستهلكين او الجمهور المستهدف .

كلمة سلوك هنا تعبر عن الأفعال التي يقوم بها الشخص بشكل عام ، و لهذا دئماً نعبر عن إنطباعنا تجاه الأشخاص بكلمة السلوك مثل هذا الشخص سلوكة في الحديث غير جيد بينما تلك الشخص يمتلك أسلوب إقناع رائع .

لذلك علي الرغم من ان كلمة سلوك عبارة عن كلمة واحدة فقط إلا إنها تعبر عن صفات و أشياء كثيرة جداً تجاه الأشخاص ، و من ثم بمجرد تحديدك سلوك شخص ما بشكل صحيح ، ستعرف كيف تتعامل معه .

أريدك أن تركز جيداً في جملة ستعرف كيف تتعامل معه ، حيث في التسويق الناجح هناك علوم كثيره جداً يعتمد عليها المسوقون لتحقيق أقصي إفاده ممكنة .

واحده من هذه العلوم هي دراسة سلوك المستهلك الشرائي حتي نتمكن من الوصول إليهم بالشكل الصحيح .

تعريف سلوك المستهلك في التسويق .

تعريف سلوك المستهلك في التسويق .

نحن في الفقرة السابقة قمنا بتعريف السلوك علي إنه يعبر عن الصفات التي تكون مكتسبة لدي الأشخاص و لكن هذا في حالة مصطلح ( السلوك الشخصي ) ، لكن ما هو ( سلوك المستهلك ) ؟ .

مصطلح المستهلك يطلق علي المشتريين لمنتجات أو خدمات ما ، أو يمكنك القول بأن أصحاب المنتجات و الخدمات و المسوقين ينظرون إلي جميع أشخاص المجتمع من الناحية العملية علي إنهما مستهلكين ، أو مشتريين للخدمات و المنتجات .

لهذا ياعزيزي أنت شخصياً تعتبر لشركات الإتصالات علي سبيل المثال مستهلك و لكن بالنسبة لإصدقائك شخص عادي ، من ثم ظهر علم سلوك المستهلك و التي يختلف عن السلوك الشخصي .

هذا و يكون تعريف سلوك المستهلك بإنه عباره عن مجموعة من العادات و التقاليد التي يتخذها المستهلكون بشكل عام تجاة شراء منتج أو خدمه ما .

حيث موقع الويكيبيدا قام بتعريف علم سلوك المستهلك في التسويق علي إنه مجرد علم متفرع من علوم النفس و الإجتماع و الإقتصاد بالإضافه إلي علوم الإنثروبولوجيا او مايعرف بيننا بإسم علم الأجناس البشرية .

حيث هذا التعريف بالفعل حقيقي و هو أدق تعريف لعلم سلوك المستهلك في التسويق ، لذلك نحن في هذا الموضوع سنضع بين أيديكم كيفية دراسة السلوك الشرائي الصحيح للمستهلك حتي تتعلم فن الوصول إلي عملائك المستهدفين .

كيفية دراسة علم السلوك الشرائي الصحيح في التسويق للمستهلك .

كيفية دراسة علم سلوك المستهلك الشرائي في التسويق .
كيفية دراسة علم سلوك مستهلك الشرائي في التسويق .

نريد ان نوضح لكم معلومة هامه قبل أن ندخل معكم في الشرح ، حيث هذا السلوك الخاص بالمستهلكين يختلف من منتج لأخر ، و هذا مثل السلوك الشخصي بالضبط .

حيث البيئة و الثقافة و علوم التربية و عوامل أخري كثيرة هي التي تحدد السلوك الشخصي ، لذلك نفس الشئ بالنسبة لسلوك المستهلك حيث كل منتج و له سلوك شرائي خاص به .

 و لكن يبقي السؤال كيف يمكننا الوصول أو تحديد سلوك المستهلك الشرائي التي يكون بالفعل مهتم و مستهدف لمنتجاتنا ؟ .

 1- ضع نفسك مكان المستهلك .

في البدابة و قبل أي شئ عندما تريد أن تتخذ قرار في حياتك بشأن ما و ليس في دراسة سلوك المستهلك في التسويق فقط ، يجب ان تنظر إلي الموضوع من جميع الإتجاهات .

حيث السلوك الشرائي للمستهلك من الصعب أن تتعرف عليه دون أن تشاهد أنت شخصياً ردود أفعالك كمستهلك تجاه أي عملية شرائية أنت تريدها .

لهذا إسأل نفسك هذا السؤال : ( المنتجات التي أقوم ببيعها هل انا مهتم بها أم لا ؟ ، من هم الجمهور المستهدف لهذه المنتجات ؟ ) .

تلك السؤالين سيضعوك علي بداية الطريق الصحيح في التسويق بشكل عام و ليس في دراسة سلوك المستهلك فقط ، حيث عملية تحديد الجمهور المستهدف في الإعلانات تضمن لنا نجاح الحملة قبل إنطلاقها ، و لكن تحديدهم بالشكل صحيح .

2- صفات سلوك المستهلك .

بعدما أن تعرفت علي الجمهور المستهدف سنأتي إلي الخطوة الثانية و هي كيفية تحديد الصفات التي يتميز بها المستهلك أو العميل المحتمل تجاه منتجاتنا .

حيث هناك أحياناً منتجات يفضل المستهلكون بشراؤوها من خلال الإنترنت ، و من الناحية الأخري توجد منتجات يجب ان يجربها المستهلك قبل شرائها ، و بالتالي يجب ان تتوافر في المحلات أو المعارض .

هنا سيمكنك تحديد قرارك ( هل منتجاتي ستحتاج إلي التسويق الإلكتروني ام ستحتاج التسويق بشكل تقليدي) ، حيث المطاعم و الكافيهات و سلسلة الخدمات مثل هذا النوع يجب ان تتواجد علي أرض الواقع .

بينما الإكسسوارات الخاصة بالهواتف الذكية او الإكسسوارات الخاصة بالرجال و السيدات من الممكن ان يتم تسويقها عبر الفيس بوك علي سبيل المثال بدلاً من بيعها في المحلات و المعارض .

لهذا كل هذه الخطوات البسيطة ستساعدك في دراسة سلوك المستهلك في التسويق و خاصة كيف يمكن للمستهلك أن يحصل علي منتجاتك ، ( هل سيضطر بالنزول من منزله لشرائها أم من خلال منزله يستطيع شرائها ) .

شاهد أيضاً : الفرق بين التسويق الإلكتروني و التقليدي .

3- الوصول بمنتجاتك إلي المستهلك .

الأن انت تعرفت علي جمهورك المستهدف و ما الطريقة الصحيحة التي يجب أن تستخدمها في تسويق منتجاتك للمستهلكين ، نإتي إلي الجزء الهام ، و هو كيف يمكنني إقتحام سلوك المستهلك .

تعمدنا أن نذكر كلمة إقتحام لأن هذه الخطوة تلعب دور كبير جداً في تحديد السلوك الشرائي للمستهلكين ، لذلك وفقاً للفقرة السابقه إن كنت بالفعل تمتلك مطعم و تعرفت علي الجمهور المستهدف هل تعتقد إنك نجحت في دراسة سلوك المستهلك في التسويق ؟ .

بالطبع لا ، حيث يجب ان تقوم بوضع خطة تسويقية شاملة من بداية جمهورك المستهدف مروراً بمنصات التسويق و نهاية بـ سلوك المستهلك .

لذلك يجب ان تقوم بعمل حملات إعلانيه علي الفيس بوك كبداية حتي يبتدي المستهلكين التعرف علي مطعمك ، و هذا مثال بسيط ؟ .

لكن أحياناً توجد منتجات تجعل المسوق يتجه إلي التسويق عبر محركات البحث و هذا وفقاً لنوع المنتج كما ذكرنا .

4- سلوك المستهلك الشرائي تجاه منتجاتك .

نأتي إلي الخطوه الأخيره و الهامه جداً و هي تلك الخطوة المتعلقة بالعادات التقليدية التي يستخدمها المستهلكين تجاه شراء منتجاتك أو خدماتك .

حيث من المفترض إنك الأن درست جيداً ثقافة المستهلك او عميلك بالإضافه إلي حالتة الإجتماعية ، و هذه بالفعل حقيقة حيث مستهلكين ساعات الرولكس يختلفون تماماً عن مستهلكين الإكسسوارت .

لذلك بعد أن تعرفت علي هذه المعلومات البسيطة و الهامة في نفس الوقت ، ستكون علي وعي كبير بتحديد السعر المناسب للمستهلك ، أيضاً النصوص المستخدمة في الإعلان ستكون وفقاً للسلوك الشخصي للمستهلك .

اهمية دراسة سلوك المستهلك في التسويق للمنتجات و الخدمات .

من خلال تحديد سلوك المستهلك بالشكل الصحيح ستكون عملية التسويق ناجحة بنسبة 99% قبل إنطلاقها حتي ، لأنك يا عزيزي قمت بالتخطيط جيداً لعملائك المحتملين .

لذلك تعرف علي أشهر الفوائد التي ستحصل عليها من خلال معرفة سلوك المستهلك الشرائي .

  • تحقيق المزيد من المبيعات لأن الأساس التسويقي صحيح .
  • تسويق الحملات الإعلانية في المنصات التي يتواجد بها المستهلكين او عملائك بإستمرار ، مما يزيد من فرصة نجاح الحملة التسويقية .
  • التعديل المستمر في المنتجات حتي تتناسب مع سلوك المستهلك الشرائي .
  • وضع الأسعار العادلة و التي ستعمل علي سرعة البيع ، و هذا وفقاً لتحديد السلوك الإجتماعي للمستهلك كما شرحنا .
  • الحفاظ علي قيمة العلامة التجارية الخاصة بمنتجاتك ، و هذا لأن المستهلك يشعر إنك مهتم به جيداً وهذا يعمل علي تشجيعه للإخرين بشراء منتجاتك .

نعتقد الأن إننا شرحنا الخطوط العريضة و الهامة حول كيفية دراسة و تحليل سلوك المستهلك في التسويق و التي ستساعدك في تحديد القرار الشرائي لدي المستهلكين ، ولا تنسي ان دراسة السلوك الشرائي للمستهلك هام جداً في جميع انواع التسويق الالكتروني .

لذلك في حالة وجود أي إستفسار لا تتردد في التواصل معنا عبر التعليقات .

yalla nafham

موقع يلا نفهم هو موقع يتكون من مجموعه من المحترفين في مختلف المجالات لكي نصل المعلومه بالشكل الصحيح ، نتحدث في العديد من المجالات بدايه من الاقتصاد الي العنايه بالذات ، نعمل معاً لخلق شئ فريد من نوعه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى